منتدى البشرى
اهلا وسهلا بكم بمنتدى البشرى ... وكل عام وانتم بألف خير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عام جديد 2015 كل عام وانتم بخير
الخميس مايو 21, 2015 5:46 am من طرف *** نورس ***

» كل عام وانتم بخير
الإثنين أكتوبر 13, 2014 10:56 am من طرف *** نورس ***

» اشتياق *** نورس ***
الأحد أغسطس 31, 2014 9:17 am من طرف *** نورس ***

» إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني Mp3
الأحد مارس 09, 2014 4:13 pm من طرف امير

» علمتني الحياة،،،
السبت سبتمبر 28, 2013 12:01 pm من طرف سالم

» هذيااااااان،،،،
السبت سبتمبر 28, 2013 11:57 am من طرف سالم

» في موكب الرحمن .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
الخميس سبتمبر 12, 2013 1:22 pm من طرف عماد عبدالمجيد

» حرب العراق .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 2:23 am من طرف عماد عبدالمجيد

» خروج الروح .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
الإثنين سبتمبر 02, 2013 2:45 pm من طرف عماد عبدالمجيد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى البشرى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى البشرى على موقع حفض الصفحات


رغم الانشغال الدائم.. اكتشف الفوائد المدهشة من تمضية القليل من الوقت مع ذاتك

اذهب الى الأسفل

رغم الانشغال الدائم.. اكتشف الفوائد المدهشة من تمضية القليل من الوقت مع ذاتك

مُساهمة من طرف سالم في الثلاثاء يناير 03, 2012 1:44 pm

رغم الانشغال الدائم.. اكتشف الفوائد المدهشة من تمضية القليل من الوقت مع ذاتك

عند التحدث عن فكرة تخصيص وقت «خاص بك أنت»، فإن الكثير من الناس يمكن أن يستغربوا فائدة وأهمية هذا الوقت الذي ستبتعد فيه عن مشاغل الحياة والآخرين من حولك، لتقوم بنشاط ما تحب أو حتى تنفرد قليلاً مع نفسك بعيداً عن توتر الحياة.
إلى جانب أن الكثير منا يمكن أن يجدوا صعوبة في تخصيص جزء من وقتهم لأنفسهم ضمن برنامج عملهم اليومي المكتظ بالمهمات.
إلا أن الخبراء كشفوا عن فوائد مفاجئة ومهمة جراء تخصيص جزء من وقتك لنفسك ضمن مشاغل الحياة وينصحون كل شخص منا بضرورة الالتزام بهذه الفكرة.

لكي نستطيع الشعور فعلاً بالرضا عن ذاتنا في هذه الحياة، فإن علينا أولاً أن ننسجم ونستمع إلى عواطفنا ومشاعرنا، فمن الخطأ إهمال الجانب النفسي في داخلنا، كما علينا الاهتمام لما نريد تحقيقه من أهداف وتحديد مصالحنا في الحياة.
وتقول الدكتورة كاثرين مولر الاختصاصية في علم النفس، إن الوقت الذي تمضيه مع ذاتك يساعدك على فهم نفسك أكثر وفهم أفكارك وعواطفك.
ولا تساعدك تمضية الوقت مع ذاتك فقط على التواصل الفعلي مع نفسك، بل له فوائد أخرى مهمة غير متوقعة كمساعدتك على اتخاذ قرارات أفضل في الحياة، ويساعدك في الحصول على نوم هانئ خلال ساعات الليل، بالإضافة إلى استمتاعك أكثر بصحبتك الآخرين من حولك.

¶ يعلمك الاستمتاع بوقتك أكثر وتقدير ذاتك
يمكن أن يخلط الكثير من الناس بين فكرة البقاء وحيداً وفكرة البقاء لوحدك؛ إلا أن ذلك ليس أبداً ما يريد الخبراء النفسيون إيصاله إلينا.
إذ لا يشجع الخبراء أبداً على انعزال الشخص عن العالم المحيط به؛ بل يركزون على فكرة تواصل الشخص مع ذاته وتخصيص الوقت لذلك.
ولا تعتبر ممارسة نشاط أو هواية ما لوحدك أنك بالضرورة «وحيد»، إلا أنك تسعى فقط للاستمتاع بهواية ما «لوحدك».
وأشارت الدكتورة مولر إلى أن الكثير من الناس يمكن أن ينسوا أنهم يستطيعون الاستمتاع فعلاً بوقتهم، حتى وإن كانوا لوحدهم؛ حيث يعتقد كثيرون أن مجموعة الأصدقاء هم من يجلبوا السعادة دائماً.
ويفضل أن يحاول كل شخص منا تخصيص وقت لممارسة نشاط ما يحبه لوحده بين الفترة والأخرى كممارسة رياضة المشي أو حتى مشاهدة فيلم في المنزل.
وأوضحت الدكتورة مولر أن ممارسة الشخص لنشاط ما يحبه لوحده يساعده على التواصل مجدداً مع ذاته والتعرف إلى اهتماماته بشكل أكبر.
كما ويذكّره ذلك بأن لديه القدرة على مد نفسه بمشاعر السعادة؛ الأمر الذي يساعد على تقدير الشخص لذاته.

¶ يساعدك على رؤية النصف الملآن من الكأس
عندما يكون الشخص منا متعباً أو حزيناً أو يشعر بالضغط النفسي، فإنه وبشكل طبيعي يميل إلى التركيز على الجوانب السلبية للأمور من حوله.
حتى الأمور البسيطة التي تواجهنا خلال يومياتنا يمكن أن تدفعنا إلى التفكير السلبي.
ولكن، ومن خلال تخصيص الوقت لـ «ترتيب» مشاعرك، فإنك تكون أكثر قدرة على مواجهة العبء النفسي حتى قبل أن يبدأ.
ولذلك تنصح الدكتورة مولر أن تخصص بين الفترة والأخرى وقتاً لتجلس فيه مع نفسك وتحتسي فنجاناً من القهوة أو الشاي وتقوم فعلاً بتسجيل ما يدور في ذهنك.
وليس من الضروري أن تكون الأفكار المكتوبة مترابطة أو مفهومة.
ومن خلال تدوين أفكارك على ورق، فإنك وببساطة تجلبها إلى مركز الاهتمام لديك، قبل أن تتراكم ويصبح من الصعب التعامل معها. وتقول الدكتورة مولر، إن الانتباه لمشاعرنا السلبية يساعدنا أكثر على تحديدها وبالتالي محاولة تجنب المواقف التي تسببها.
ومن خلال السيطرة على مشاعرنا السلبية، فإننا نكون أكثر قدرة على السيطرة على نظرتنا للحياة والأشياء من حولنا.
¶ يساعدك على أخذ القرارات السليمة
عندما تسعى جاهداً لأخذ قرار مهم في حياتك، يكون من الأفضل أحياناً أن تتوقف عن التفكير المتواصل في هذا الأمر وتشغل نفسك بأمور أخرى لتخفف قدر الإمكان من التوتر والقلق لتحسن الاختيار، ويكون بالتالي قرارك سليماً.
وتقول الدكتورة أليزابيث لومباردو الاختصاصية في علم النفس، إن تمضية القليل من الوقت مع نفسك والقيام بأمر ما يسليك كالرسم أو البستنة أو الكتابة يمكن أن يكون مفيداً في مثل هذه الحالة.
وأوضحت أنه عندما يقوم الشخص بعمل إبداعي، فإنه بهذه الطريقة يساعد على ترتيب الأفكار.
هذا وإن الفعل بحد ذاته، بغض النظر عن النتيجة النهائية لهذا العمل، ينشّط ويعيد شحن «عضلات التفكير» في الدماغ، الأمر الذي يساعد على التفكير بشكل مختلف وجديد، ما يساعد على تجاوز التحدي في أخذ القرار الأنسب.

¶ يساعدك على الاستمتاع بنوم هانئ خلال الليل
في كل ليلة نستسلم فيها إلى النوم ينشغل ذهننا في ترتيب أحداث اليوم التي مرت معنا، ويعزز ذاكرتنا ويتعامل مع العواطف التي شعرنا بها خلال هذا اليوم.
ولكن عندما يمر الشخص في حالة من التوتر والإجهاد النفسي، فإن ذهنه يفرط في التفكير. وعلى الرغم من أنه فيزيولوجياً يكون نائماً، إلا أنه في الواقع لا يكون كذلك كون ذهنه يعمل بشكل مفرط دون أخذ الاستراحة المفروض منه أخذها.
ولكي تساعد نفسك على النوم فعلاً، حاول أن تخصص فترة قبل النوم لتجلس فيها مع نفسك وتقوم بنشاط ما لوحدك كقراءة كتاب ما وبذلك تمنع نفسك من القيام بمهام تثير التوتر أو الانخراط في أحاديث تثير التوتر والضغوط، وتكون بالتالي جهزت ذهنك لأخذ راحة عميقة.

يساعدك على تحقيق أهدافك

يمكن أن تستغرب هذه الفائدة، إلا أن تخصيص الوقت لنفسك يساعدك فعلاً على تحقيق أهدافك في الحياة.
فمن خلال تخصيص وقت لنفسك للقيام بأمر ما يستهويك كممارسة المشي أو زراعة نبتة ما تحبها مثلاً، فإنك تعزز شعور الثقة بنفسك، بحسب ما تقول الدكتورة لومباردو، خاصة عندما ترى النتائج الإيجابية لأنشطتك.
هذا وإن شعور «الإنجاز» الذي يراودك عند القيام بأي نشاط بسيط، سيحفزك لمحاولة إنجاز أهداف أكبر في حياتك تطمح إليها.
avatar
سالم
عضو نشيط

ذكر
عدد الرسائل : 1587
العمر : 43
الموقع : https://www.facebook.com/Salem.Tawra
العمل/الترفيه : الكتابة
تاريخ التسجيل : 06/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى