منتدى البشرى
اهلا وسهلا بكم بمنتدى البشرى ... وكل عام وانتم بألف خير
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» عام جديد 2015 كل عام وانتم بخير
الخميس مايو 21, 2015 5:46 am من طرف *** نورس ***

» كل عام وانتم بخير
الإثنين أكتوبر 13, 2014 10:56 am من طرف *** نورس ***

» اشتياق *** نورس ***
الأحد أغسطس 31, 2014 9:17 am من طرف *** نورس ***

» إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني Mp3
الأحد مارس 09, 2014 4:13 pm من طرف امير

» علمتني الحياة،،،
السبت سبتمبر 28, 2013 12:01 pm من طرف سالم

» هذيااااااان،،،،
السبت سبتمبر 28, 2013 11:57 am من طرف سالم

» في موكب الرحمن .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
الخميس سبتمبر 12, 2013 1:22 pm من طرف عماد عبدالمجيد

» حرب العراق .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
الثلاثاء سبتمبر 10, 2013 2:23 am من طرف عماد عبدالمجيد

» خروج الروح .. شعر : عبدالمجيد فرغلي
الإثنين سبتمبر 02, 2013 2:45 pm من طرف عماد عبدالمجيد

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى البشرى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى البشرى على موقع حفض الصفحات


الشاي المغربي

اذهب الى الأسفل

الشاي المغربي

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة يناير 28, 2011 4:39 pm





تذكر
طعم الشاي الذي ارتشفه البارحة، حينما طالع صورة أرسلها له صديقه يسأله عن
طعم الشاي المنعنع.. سال لعابه وأخذ يتذوق ما تبقى منه في مخيلته، وضع يده
على بطنه متحسراً لم يستطع المقاومة، انطلق كالمجنون إلى عالم الخيال
المجنح إلى المطبخ قبل أن يعلق على رسالة صديقه، أوقد الأنوار وشمر عن
ساعديه وأخذ يفتش عن أبريق الشاي، لا يدري لماذا أطل علاء الدين بمصباحه
السحري في مخيلته تلك اللحظة؟!، لم يعثر عليه إلا بصعوبة بالغة، وجده
مدفوناً تحت أطباق متراكمة من الصحون والأواني، أستخرجه برفق إلا أن جميع
الأواني تدحرجت في اللحظة الأخيرة متناثرة بصوتها المفزع عند الارتطام، حمد
الله أنها غير زجاجية، أخذ يلم ما تناثر هنا وهناك وأرجعها في مكانها
كيفما اتفق، ومخيلته منصبة حول ذلك المجسم العملاق ناحتاً فوق بطنه عبارة "
فتون الشاي والأقداح "، كاد أن ينسى غسل الإبريق من شدة هيامه وسرحانه في
معشوقه اللذيذ ومن فرط عجلته للتلاحم لحظة الوصال.. أخيراً وضع الماء على
النار وبدأ يراقب الساعة.. رجع لصديقه يسأله عن المقادير السحرية التي بها
تألق ذلك القدح العجيب.. لم ينبس صديقه له بأي حرف رغم إصراره عليه، اكتفى
بقول : " سر المهنة " !

لم
ييأس، وكمنقب المناجم والآثار أخذ يعزف على " لوحة المفاتيح " يتصفح أغلب
المواقع التي تتحدث عن طريقة إعداد وتحضير الشاي المنعنع، وعيناه تسابقان
عقارب الساعة المثبتة في معصمه الأيسر بإحكام وهي تنذره بقرب صوت الصفير…

ألتهم
السطور المكتوبة بسرعة فائقة طريقة تحضير الشاي : الطريقة المغربية،
الطريقة الشامية الطريقة العراقية، الطريقة اليابانية، الطريقة …، لم يقتنع
بشيء من ذلك، وبعد لحظة تردد حائر أستقر رأيه على الطريقة المغربية ..
وانطلق يتدارك الشاي قبل وقوع الحريق، حضر في الوقت المناسب مع غليان
الإبريق وعلو الصفير عاليا، الدخان كمدخنة القطار ترتطم بالسقف بكثافة، وضع
حبات الشاي على عجل، وفوقها أوراق النعنان، قلب الشاي بسرعة بعد أن وضع
المقدار المناسب من قطع السكر، حسب الوصف المذكور، انطلق إلى أكواب الشاي
غسلها جيداً، وضعها في الوعاء المعدني "الصينية "، وكما أوصاه الموقع رفع
الإبريق عاليا أثناء سكب الشاي لحدوث الرغوة والفقاعات السحرية، إلا أن
الأخير سكب الإبريق على قدميه وحلت الكارثة !

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى